الرئيسية / الثقافة / الظاهر والباطن

الظاهر والباطن

بقلم : حسام عبدالراضي بيبرس


استيقظ من نومه ونظر الى وسادته ،مكان رأسه فوجد شعرا كثيفا.
وضع يديه في رأسه والشعر من المنتصف يتساقط
وانزعج كثيرا.
جلس يفكر في هذا الأمر حزينا ، فهو مهتم دائما بشعره ويكرمه يقوم بتنظيفه ولا يهمله.
ولكن لا بأس فلا أحد سيرى منتصف رأسه وسيمشط شعره حتى يخفي الكثير من موضع إصابته، ولابد من معالجته وهذا يحتاج وقتا طويلا.
فالشعر الكثيف حول رأسه يخفي ما وقع من منتصفها ويسدل الستار عليه.
هكذا نحن نصلح ظاهرنا لنخفي باطننا بما فيه ولا نفكر في إصلاح ما فسد، نلقي اللوم على الغير ولا نلوم النفس الأمارة بالشر .
نحتاج لإصلاح سرائرنا لا تجميل الظاهر مع قبح الباطن.
فلا قيمة لقلمك الفاخر إن كان ما يخُطّه حرفا قبيحا
ولا قيمة لثيابك البيضاء إن كانت تغطي قلبا أسودا!
جمًل ما تخفيه ليُطيب ما تظهره!

عن ريهام حامد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*