الرئيسية / محافظات / إنتهاء خصومه ثأريه بين عائلتين بقريه شونى فى الغربيه

إنتهاء خصومه ثأريه بين عائلتين بقريه شونى فى الغربيه

تم الاجتماع بحضور بعض من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبيه بمحافظة الغربية وبعض أعضاء مجلس النواب في مشهد لم تشهده الغربية من قبل سلم فيه اهل القاتل الديه والكفن لاهل القتيل وانهاء الخصومة التي لم يكن يعرف عواقبها الا الله.

وذلك بسبب عيار طائش يصيبة في عز فرحتة لزواج أحد أصدقائه ليصبح عريس الشباب، تسبب عيار طائش من مسدس ميري في انها حياة محمد إسماعيل ابن قرية شوني محافظة الغربية.

في سابقة هي الأولى في محافظة الغربية صلح ثأري بين عائلتين ابو اسماعيل بقرية شوني مركز طنطا أهل القتيل وعائلة هنداوي قرية كفر الاشقر مركز كفرالزيات تقدم عائلة الجاني الكفن والدية لوالد المجني عليه.

وحقن للدماء تقدم كبار القريتين بمساعي الصلح فيما بينهم والالتقاء بأطراف الصراع تحت إشراف القيادات الأمنية بمحافظة الغربية ، والعمدة ياسر راضوان السرسي والعميد سمير قحيف والعمدة شرف غازي، وتم الاتفاق على ترك الشق الجنائي للقانون واما الشق المدني تم الاتفاق على اخذ فتوى شرعية من مشيخة الأزهر الشريف لحصم الخصومة، وجاءت الفتوى بأن الدية تقدر بنحو 850 الف جنيها تدفع لاهل القتيل.

وكان للواقعة ملابسات اخرى وهي إهمال أهل القاتل في سرعة اسعاف القتيل وكان من الاقدر الإسراع لأنقاذ حياتة ولكن امر الله قد نفذ وقدر كبار اطراف الصلح الاهمال بمبلغ 350 ألف جنيه تضاف على مبلغ الدية لتصبح مليون و200 ألف ونظرا لجنح اهل القتيل للصلح تم الاتفاق لتيسير الامر والنزول بالمبلغ إلى 500 ألف جنيه وتسليم الكفن.

 

عن ريهام حامد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*