الرئيسية / تكنولوجيا / أجهزه الكمبيوتر القابلة للإرتداء يمكنها الآن أن تعطي الرؤية .. للمكفوفين !

أجهزه الكمبيوتر القابلة للإرتداء يمكنها الآن أن تعطي الرؤية .. للمكفوفين !

كتب : احمد ابو الخير
عندما كان في المدرسة، أنشأ مايكل هينغسون جهاز كمبيوتر يعمل بطريقه برايل حتى يتمكن من الدراسة مثل جميع الطلاب الآخرين. وبعد انهاء دراسته مباشره عمل على تطوير آلة القراءة كورزويل للمكفوفين، أول آلة تحويل النص إلى كلام للمعاقين بصريا يتم طرحها بصوره تجاريه. وقد كان قبل ذلك يستخدم العصي الموجهه او كلاب التوجيه والمساعدات الصوتيه للهواتف مثل اليكسا، وكلها في سبيل القيام بالأشياء من تلقاء نفسه على الرغم من كونها أعمى منذ الولادة. ولكن شيئا بسيطا مثل قراءة كتاب فكاهي، أو العثور على حساء البازلاء من بين مجموعه من الاواني وحتى وقت قريب، بدا ذلك مستحيلا.
لذلك عندما يتحدث هينغسون عن الوقت الذي جمع فيه قطعة من الأثاث وتصويرها من جميع الاتجاهات فعل ذلك باستخدام Aira ، وهي مجموعة من العدسات التي تقوم باشعاع مجال الرؤيه الخاص به كما لو كان يستطيع الرؤيه ، كما لو كانت تقترض بصرها من شخص اخر سليم.
أطلقت إيرا قبل ستة أشهر، وحوالي 400 مشترك أعمى أو ضعاف البصر.يستخدمون الخدمة في الغالب للمساعدة في المهام العادية – قراءة مذكرة مكتوبة بخط اليد، والتنقل في محل بقالة، والتحقق عند انتهاء صلاحية الحليب في الثلاجة – وأحيانا غير عادية منها، مثل ما حصل في شهر ابريل الماضي رجل أعمى استغل Aira ليشارك في مارثون بوسطون !. وقامت إمرأه باسخدمها في قراءة الكتب المصورة بصوت عال على ابنها؛ والبعض الآخر استخدام الخدمة لالتقاط الصور جيدة بما فيه الكفاية لمشاركتها مع الأصدقاء. يقول هينغسون: “إنها طريقة لجعل أي معلومات مرئية متاحة لم تكن متاحة من قبل.
في الوقت الحالي، يتشارك عملاء Aira في مقاطع الفيديو الخاصة بهم مع أشخاص يطلقون عليها “عملاء”، أي العمل على نموذج مثل أوبر، مع القدرة على تسجيل الدخول، والتقاط مكالمة المستخدم، ولكن في المستقبل، يأمل مؤسس Aira سومان كانوغانتي أن يفرغ معظم عمله إلى الذكاء الاصطناعي نفس التكنولوجيا التي تمكن مشاريع رؤية الكمبيوتر في جوجل والفيسبوك وبينتيريست ان تتطور تطورا كبيرا إلي الحد الذي تخبرك بأنك قد نسيت مفاتيح المنزل مثلا!، أو قراءة علامات الشوارع عند تقاطع، أو التعرف على أي من أصدقائه في الغرفة. يوم ما، رؤية الكمبيوتر يمكن أن تعطي المكفوفين مزيد من المعلومات حول بيئتهم من أي شخص يمكن رؤية البصر بالعين المجردة. وجزء قادم، وذلك بفضل فئة جديدة من الأجهزة القابلة للارتداء.

 

عن afandy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*