الرئيسية / العرب و العالم / هذه ليست أشعار وإنما أهات والد شهيد يبكى على ولده بحرقه كلمات من واقع الألم

هذه ليست أشعار وإنما أهات والد شهيد يبكى على ولده بحرقه كلمات من واقع الألم

أسماء شريف …الغربيه


إبنى مات عشان وطن يعيش
قولى يابنى ماشفتش إبنى ؟؟
كان لابس زيك تمام ….. كان لسه مخلص عزاله
كان لسه مخلص علام ….. قوله خلاص ابوه جاله
والشقه خلصت دهان …… وخطيبتك بتسلم عليك
والعيله بعتالك سلام
إبنك ياوالدى عند ربه شهيد يشفع للأنام
يمسك إيديك يوم القيام …. يحميك من يوم الزحام
ياخدك لباب الجنه ويرفعك لأعلى مقام
ابنك مماتش يابويه … ابنك حى عند ربه فى الجنان
أه ياولدى
خدك الموت منى وانت فى عز الشباب
خدك وسبنى وساب شعرى اللى شاب
خدك ورمانى فى وسط العذاب
طب أقول لأمه إيه لما تسألنى عن ضناها اللى غاب
والله لأصرخ صرخه تصحى كل الجيش
يارئيس يامشير يافريق ياشويش
إبنى كان بينه وبين عورسه مفيش
إبنى راح عندكوا ومجاليش
ده أنا فى الدنيا دى غيره مليش
ابنى ماااات عشان وطن يعيش

عن ريهام حامد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*